اليرقان لدى الأطفال حديثي الولادة

يحدث اليرقان بسبب مادة صفراء وهي البيليروبين والتي تتشكل أثناء الأيض الطبيعي للهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء. إن تعداد الدم لدى الأطفال حديثي الولادة عالٍ ويحتاجون إلى تجزيئ الكثير من الهيموجلوبين. تكون في ذات الوقت قدرة الكبد على التجزؤ غير ناضجة وكما أن الأمعاء لم تبدأ بعد في إفراز البيليروبين عن طريق البراز. حينها يتم جمع البيليروبين في جميع أنسجة الجسم ويظهر اليرقان في الجلد وفي بياض العين.

يرقان الولادة والعلاج بالضوء لحديثي الولادة

هناك أسباب كامنة قد تظهر

قد تؤدي بعض الأمراض إلى اليرقان بشكل أكثر وضوحاً. إن التحصين هو رد فعل قد يحدث عندما يكون لدى الطفل والأم فئتين دمويين مختلفتين ويؤدي ذلك إلى زيادة أيض خلايا الدم الحمراء وإنتاج قوي للبيليروبين. يعاني الأطفال الخدج من عدم نضوج الكبد بشكل كبير وبطء في تجزئة البيليروبين. وهذا يجعل اليرقان أمراً شائعاً جداً لدى الأطفال مبكري الولادة وأكثر شيوعاً كلما كانت ولادة الطفل أبكر.

التشخيص

يتم قياس درجة اليرقان عند جميع الأطفال حديثي الولادة قبل العودة إلى المنزل من قسم التوليد باستخدام جهاز قياس جلدي خاص. وهي طريقة بصرية غير مؤلمة إطلاقاً. إذا كانت القيمة المقاسة عالية، فيلزم إجراء فحص الدم للحصول على قيمة آمنة لتركيز البيليروبين. ترتفع القيم خلال الأيام الأولى من الحياة وغالباً ما تكون هناك حاجة للفحوصات المتكررة لمتابعة سرعة الزيادة.

العلاج

المعالجة الضوئية

قد يؤثر اليرقان الحاد المرافق لارتفاع مستويات البيليروبين سلباً على الدماغ. يتم علاج اليرقان الذي يتجاوز القيم المقبولة بالمقام الأول بالمعالجة الضوئية. تم تحديد شروط العلاج بهوامش جيدة. يستلقي الطفل أثناء المعالجة الضوئية عارياً على فرشة تحت مصباح لامع باللون الأزرق أو منبع ضوئي. يتم حماية عيون الطفل من الضوء بواسطة ضمادة. عادةً ما يمكن الإرضاع خلال فترات الراحة أثناء المعالجة الضوئية ولكن قد يتطلب في بعض الأحيان الإطعام بواسطة الأنبوب الأنفي المعدي أو المعالجة الوريدية.

استبدال الدم

ترتفع مستويات البيليروبين بسرعة كبيرة في حالات نادرة على سبيل المثال، في أشكال التحصين الأكثر حدة. حينها يتطلب المعالجة الضوئية المشدد مع مصابيح متعددة وأحياناً حتى استبدال الدم. يتم عند استبدال الدم إدخال قثطار في إحدى الأوعية الدموية للسرة ويتم استبدال دم الطفل في الأجزاء الصغيرة المتكررة بدم من بنك الدم. ينخفض من خلال المعالجة مستوى البيليروبين وفي ذات الوقت يتم إزالة الأجسام المضادة التي تسبب التحصين.

التكهن

يزول اليرقان لدى الطفل حديث الولادة خلال أول أسبوع إلى أسبوعين بعد الولادة ولا يعود.

كتب من قبل: كايسا بولين بلينّوف (Kajsa Bohlin Blennow)، طبيبة محلفة

التعمق